هل يمكنك شراء عقار في تركيا وأنت في بلدك ؟ تعرّف على الإجابة

انتشرت في الآونة الأخيرة ميزة شراء عقار في تركيا عبر الإنترنت، وذلك بسبب جائحة كورونا التي اجتاحت البلاد والآثار الناتجة عنها وأخطرها منع السفر بين البلدان.

وكانت هذه الميزة حلّ ليتمكَّن المستثمرون من الاستمرار في أعمالهم وقد جاءت في صالحهم، حيث أنها توفر عليهم الوقت والجهد فيتمكّنوا من الاطلاع على عدة عقارات في وقت واحد وغيرها من الأمور سوف نتحدث عنها لاحقاً.

كما أنَّ الأجهزة الإلكترونية ووسائل التواصل عن بعد ساهمت في نجاح شراء عقار في تركيا، كما لو أنَّ عمليّة الشِّراء تتم على أرض الواقع.

وهذه الطريقة تتم بوساطة شركات عقارية أو وكيل عقاري ليقوم بكافة المهام بدءاً من اختيار العقار الملائم من كافة النواحي ” هنا علينا أن نشير إلى وجود أسعار شقق في تركيا مناسبة لجميع الطبقات “، وتنتهي مهمة الوكيل في الحصول على الجنسية التركية للمستثمر الأجنبي.

خطوات شراء عقار في تركيا عبر الإنترنت

هذه الخطوات تقوم بها إحدى الشركات العقارية لتوفر للعميل كافة معلومات العقار

  1. الجولة الافتراضية

تتم آلية الجولة الافتراضية عبر الإنترنت من خلال التصوير للموقع بحرفية شاملة لكافة أبعاد العقار وأدق تفاصيله من داخل العقار وخارجه.

وبذلك يمكننا القول أن الجولة الافتراضية تمكّنك من مشاهدة العقار كما لو أنك موجود في تركيا وأنك تراه على أرض الواقع.

سواء كما ذكرنا سابقاً من خلال التصوير ومشاهدته عبر مقاطع الفيديو أو من خلال مكالمات الفيديو بكاميرات حديثة ومتطورة تظهر بوضوح دقة الصورة المراد مشاهدتها ورؤية كافة تفاصيل العقار وتقسيماته ومساحته الداخلية والخارجية بالإضافة إلى موقعه وإطلالته.

  1. الوكالة القانونية

بعد اطّلاع العميل على كافة شروط وتفاصيل وعروض الشركة العقارية التي يريد توكيلها، يجب عمل وكالة قانونية وذلك بعد تصديقها من السفارة التركية في البلد الذي يقطن فيه مع صورة عن جواز السفر الخاص به.

لكي تتمكن تلك الشركة العقارية من القيام بكافة إجراءات شراء عقار في تركيا عبر الإنترنت بشكل قانوني وسريع.

لتقوم بعد ذلك بإرسال كافة الأوراق والوثائق المطلوبة التي تخص العقار إلى العميل من سند طابو وعقد البيع بعد توقيعه من شركة الإنشاءات.

يقوم العميل بعدها باستلام تلك الأوراق ووضع توقيعه على عقد البيع لإرساله للجهة العقارية الموكّلة بتلك المهمة، للقيام بتصديقه من كاتب العدل التركي (النوتر).

  1. التحويل المالي

عند القيام بأي عملية شراء لا بدَّ من دفع مبلغ مالي ولو كان على دفعات، وكذلك الأمر بالنسبة لشراء عقار في تركيا عبر الإنترنت.

حيث تتم عملية التحويل حسب الاتفاق المبرم بين الطرفين، والتي يمكن أن تكون عبارة عن  تحويل دفعة أولية من سعر العقار، أو تحويل المبلغ الكلي للعقار إلى الحساب البنكي للبائع.

وأيضاً حسب طريقة الدفع التي اختارها الطرفين في ذلك الاتفاق.

يتم بعدها الحصول على إيصالات تثبت تفاصيل الدفعات بشكل واضح ودقيق، والحصول على سند ملكية باسم العميل المستثمر.

مزايا شراء عقار في تركيا عبر الإنترنت

شراء عقار في تركيا عبر الإنترنت له عدة ميزات تجعل الإقبال كبيراً على تملك العقارات بتلك الطريقة، ومن هذه الميزات:

  • الحصول على الجنسية التركية، وهي فرصة استثنائية مميزة لا تفوَّت.

وذلك إذا كان العقار مطابقاً لشروط التجنيس في تركيا، ونذكر أهمها أن تبلغ قيمة العقار المطلوب شراؤه 250 ألف دولار كحد أدنى.

حيث تقوم الشركة العقارية التي قام العميل بتوكيلها سابقاً بتقديم كافة الأوراق والوثائق المطلوبة إلى الحكومة التركية، والبدء بإجراءات الحصول على الجنسية.

وبعد 90 يوماً من تاريخ تسليم الأوراق كاملةً للحكومة التركية سوف يستلم العميل الهويات التركية وجوازات السفر التركية له ولزوجته والأبناء ممن لم يتجاوز سن الـ 18 سنة من السفارة التركية في بلد العميل.

  • الحسومات والعروض المغرية التي توفرها الشركات العقارية لجذب أكبر عدد ممكن من المستثمرين.
  • توفير الوقت والجهد حيث يستطيع المستثمر متابعة أشغاله وأعماله في بلده دون الحاجة للسفر إلى تركيا، بالإضافة إلى توفير المال من تكاليف السفر والإقامة داخل تركيا.
  • تصفح العديد من العقارات والاقتراحات وأنت في مكتبك دون عناء وفي الوقت الذي تريده.

مساوئ شراء عقار في تركيا عبر الإنترنت وكيفية التعامل معها

على الرغم من وجود العديد من المزايا التي تشجع العميل على الاستثمار العقاري في تركيا، لا بدَّ من تسليط الضوء على أبرز سلبيات شراء عقار في تركيا عن بعد.

ليتجنبها المستثمر قدر الإمكان ويتوخى الحذر منها، ومن أهم تلك السلبيات:

  • مخالفة العقار للمواصفات المطلوبة، فعند القيام بالجولة الافتراضية يتم التصوير في عقارات أخرى لم تُعرض للبيع في الحقيقة، أو لا يملك الوكيل السند العقاري الخاص بها.

فإن مرحلة الجولة الافتراضية دقيقة جداً، ويمكن للوكيل التلاعب بها لذلك يجب على المستثمر أن يمتلك ذكاء ودراية بالعقار المعروض للبيع، واختيار شركات عقارية موثوقة ذات سيط عريق وسمعة جيدة وخبرة عالية.

ومن أبرز الحلول للابتعاد عن النصب بهذا الخصوص هو شراء العقارات المهيئة للسكن بالإضافة إلى مقارنة المساحة المعروضة عبر الفيديو والكاميرات مع المساحة الموجودة في المخططات الخاصة بالعقار.

  • حدوث خطأ في الأرقام أو الأسماء سواء عند الترجمة أو في الوكالة، لذلك يجب الانتباه والدقة عند البدء بأوراق الوكالة ومطابقة كافة التفاصيل بين الوكالة القانونية وعقد العقار المراد شراؤه.

كما أنه يجب كتابة الأسماء الشخصية والأرقام وكافة المعلومات سواء شخصية أو خاصة بالعقار بدقة متناهية، لأن أي تناقض أو خطأ سوف يؤدي إلى تأخر عملية البيع.

وأخيراً يمكننا القول بأن تركيا من أكثر البلدان جذباً للمستثمرين الذين يودُّون شراء عقارٍ في تركيا، وذلك لوجود العديد من المغريات من ضمنها الحصول على الجنسية التركية.

 بالإضافة إلى العديد من التسهيلات والميزات التي تقدّمها الحكومة التركية للمستثمرين أو للبائعين على حدٍ سواء.

*****

واقرأ أيضاً في مدوّنة سمارت إمزا العديد من المقالات والمعلومات حول شراء الشقق والعقارات في تركيا:

شراء عقار في تركيا 2021 .. أهم النصائح والمحاذير

العوامل المؤثرة في ارتفاع أسعار الشقق في تركيا 2021

11 من أهم الأسئلة الشائعة عن شراء عقار في تركيا

الاستثمار العقاري في تركيا .. بين المخاطر والمزايا

مزايا منطقة إسنيورت في إسطنبول والتّملّك فيها

إسطنبول وجهة استثماريّة رائدة .. تعرّف على الأسباب

مزايا التّملّك في منطقة بيليك دوزو

كيف أثّرت جائحة كورونا “كوفيد 19” على سوق العقارات في تركيا؟

الاستثمار الزّراعي في تركيا .. أرض استثمارية خصبة

*****

للاطلاع على آخر أخبار تركيا :

هنا

*****

تابع سمارت إمزا على

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مرتبطة

اطلب خدمتك من خبراء الإستثمار العقاري
1

مقارنة

ادخل كلمة مفتاحية