أهم مشاريع البنية التحتية في إسطنبول وتأثيرها على شراء عقارات في تركيا

دائماً ما تتميز البنية التحتية في تركيا بشكل عام وفي إسطنبول بشكل خاص بأنها بنية داعمة ومتطورة، ودفعت قوة هذه البنية التحتية العديد من الناس إلى الرغبة في شراء عقارات في تركيا والاستفادة من التسهيلات التي تقدمها الحكومة التركية في هذا المجال.

أهم مشاريع البنية التحتية في مدينة إسطنبول التي لها تأثير على شراء عقارات في تركيا

الطرق والمواصلات

أثرت الطرق والمواصلات بمختلف أشكالها على كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية ولا سيما عند شراء عقارات في تركيا.

فهي عبارة عن شرايين تعمل على ربط الدول ببعضها البعض بشكل عام والمدن داخل تركيا بشكلٍ خاص.

فهي تنشط حركة التجارة والأعمال والسياحة والاستثمار الذي يدفع العديد إلى شراء عقارات في تركيا.

أكثر ما يميز طرق المواصلات السريعة في تركيا أنها مستوية المسار والاتساع في المساحة حيث يمكن مرور عدد لا بأس به من وسائل النقل في نفس الطريق.

وهذه الطرق قد شهدت نقلة نوعية في تشييدها وخاصة الجسور المتعلقة بين ضفتي المضائق.

حتى الأنفاق فقد كان لها دور كبير في هذا المجال فمنها ما تجاوز البحار ومنها ما اختصر آلاف الأمتار في المسافة بين الجبال.

كل ذلك كان له أهمية كبيرة في تسيير حركة الطرق والمواصلات بكل سهولة هذا بدوره يؤدي إلى إنجاز الأعمال بشكلٍ أسرع.

المطارات

كما نعلم أن المطارات هي الخيار الأول لكل مسافر أو زائر أو سائح، ويمكننا الحكم على أن المطار هو البند الأول الذي يُتَّخَذ بعين الاعتبار في أثناء تقييم المنطقة،

لذلك كانت المطارات هي من أهم مشاريع البنية التحتية.

من أهم المطارات في مدينة إسطنبول:

مطار أتاتورك:

الذي يقع في القسم الأوروبي لمدينة إسطنبول، فقد كانت مهمته في الفترة الأخيرة تنحصر في أمور الشحن والصيانة ورحلات العمل والطائرات الحكومية والدبلوماسية.

أما الرحلات التجارية للمسافرين فقد تم التعامل معها من خلال مطار إسطنبول الجديد.

مطار إسطنبول الثالث:

فقد احتل هذا المشروع المرتبة الأولى من بين أهم وأكبر مشاريع البنية التحتية على مستوى العالم، حيث قُدِّرت قيمته بـ 6.4 مليار دولار.

تم افتتاح المرحلة الأولى منه في سنة 2019 شهر نيسان ورغم ذلك أخذ جماهيرية كبيرة ولفت أنظار العالم إليه بسبب تصاميمه الإبداعية والاحترافية ومساحته الكبيرة.

فقد كان مطار إسطنبول الجديد ضمن قائمة أفضل 10 مطارات في العالم.

وفي السنوات القادمة بعد انتهاء المرحلة النهائية من إنشائه وافتتاحه بشكلٍ كامل من المتوقع أن يكون أكبر مطار أوروبي.

حيث سيكون قادراً سنوياً على استيعاب ما يقارب 250 مليون مسافر و500 طائرة على المدرجات في الوقت نفسه.

مطار صبيحة غوكتشن:

يقع في القسم الآسيوي من مدينة إسطنبول، تم افتتاحه عام 2001 وتم توسيعه وتطويره سنة 2008، قادر على استيعاب 4 مليون مسافر سنوياً.

وهو المطار المفضل للعديد من المسافرين وذلك بسبب هدوئه وقلة الازدحام فيه وهذا ما يجعله يقدم أفضل الخدمات وأفضل العروض على تذاكر شركات

الطيران التابعة له.

السكك الحديدية (المترو)

تعتبر شبكة المواصلات من العوامل الأساسية التي تعمل على تطوير البنية التحتية، ومدينة إسطنبول معروفة بوسائل النقل التي تمتلكها وبمختلف أشكالها وأنواعها.

لكن خط المترو من أسرع هذه الوسائل والتي تعمل العديد من الدول المتطورة على تنفيذها واستخدامها.

” مترو في كل مكان، وإلى أي مكان” هي حملة أطلقتها الحكومة التركية السنة الماضية وذلك بغرض تمديد مشاريع المترو، وربط مدينة إسطنبول بكل أجزائها

تحت الأرض من خلال شبكة مترو متطورة.

من أهم خطوط المترو في مدينة إسطنبول:

مترو (مرمراي):

وهو الذي يصل الطرف الأوروبي بالطرف الآسيوي لمدينة إسطنبول ويمر من أسفل مضيق البوسفور.

يعتبر من أهم مشاريع البنية التحتية التي تم تنفيذها في عام 2013، ويتسع في الرحلة الواحدة لحوالي 150 مسافر.

مترو غبره_هالكالي:

وهو من أهم مشاريع البنية التحتية التي افتتحتها الحكومة التركية في عام 2020.

حيث يربط أقصى إسطنبول الآسيوية مع إسطنبول الأوروبية، ويمر أيضاً من تحت مضيق البوسفور، يتألف من 43 محطة.

الأنفاق

حسب إحصائيات العام الماضي فقد حفرت تركيا ما يقارب 567 كم نفقاً تحت الأرض، وقد كلف ذلك 4 مليار دولار، وذلك بهدف تطوير البنية التحتية لقطاع

المواصلات بشكل خاص.

وفي العام الماضي أيضاً تم حفر 12 نفقاً وقد وصل طولها جميعها إلى 23 كم.

أهم الأنفاق في مدينة اسطنبول:

نفق أوراسيا:

هو أحد أهم مشاريع البنية التحتية التي افتُتِحَت في تركيا بشكل عام وفي إسطنبول بشكلٍ خاص.

افتتح هذا النفق في سنة 2016 وهو نفق خاص بالمركبات يربط بين القسم الآسيوي والقسم الأوروبي لمدينة إسطنبول من خلال قاع البحر.

قد وصل ارتفاعه إلى 14 متراً وامتداده إلى مسافة 146 كم، 304 منها يقع أسفل مضيق البوسفور.

وقد وصلت قدرته الاستيعابية يومياً إلى 120 ألف سيارة.

أكثر ما يميزه أنه مُدْعَم بآلية مقاومة للزلازل  حيث تعمل هذه الآلية على تسهيل عملية تمدد البنية الاسمنتية وتقلصها أو تعمل على التوائها في أثناء حدوث الزلازل.

وبذلك لا يحدث أي خطر على حركة المرور وإنما تبقى تسير بشكل طبيعي.

وهناك ما يقارب 370 نفقاً، وفي عام 2023 تنوي الحكومة التركية على حفر شبكة من الأنفاق حوالي 470 نفقاً بطول 647 كم.

تأثير مشاريع البنية التحتية في مدينة إسطنبول على شراء عقارات في تركيا

تساهم البنية التحتية المتطورة لمختلف القطاعات في رفع قيمة الاستثمار لأي مدينة، وعندما ترتفع قيمة الاستثمار يدفع العديد إلى شراء عقارات في تركيا

سواء كان للاستثمار أو للسياحة أو للاستقرار.

*****

للاطلاع على آخر أخبار تركيا :

هنا

*****

تابع سمارت إمزا على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مرتبطة

اطلب خدمتك من خبراء الإستثمار العقاري
1

مقارنة

ادخل كلمة مفتاحية