ما هو الاحتيال العقاري وكيف تكشفه ؟

ما هو الاحتيال العقاري وكيف تكشفه ؟

في الآونة الأخيرة انتشر ما يسمى الاحتيال العقاري بشكل كبير، وذلك بسبب الاستخدام الكبير لمواقع التواصل الاجتماعي في مجال العقارات.
حيث ساعدت هذه المواقع وفتحت المجال أمام أصحاب الحيلة ليستخدموها كوسيلة لاستكمال عمليات النصب والاحتيال بشكل أكثر سهولة تجاه من يبحثون عن عقارات في تركيا للبيع.

يتم الاحتيال العقاري عن طريق أشخاص لا يمتهنون العمل العقاري وغايتهم كسب الأموال بطريق النصب، فيقدمون عروضاً مغرية تناسب المشتري من حيث المواصفات التي يرغب بها وبالسعر الذي يناسب إمكانياته المادية.

الاحتيال العقاري

الاحتيال العقاري هو أن يقوم شخص ما أو مكتب أو شركة عقارية وهمية بالنصب على شخص يرغب بشراء عقار في تركيا.
مستغلاً بذلك الخبرة القليلة التي يمتلكها فيما يخص الاستثمارات العقارية وأسعار الشقق في تركيا والإجراءات القانونية وقوانين البيع والشراء في تركيا وغيرها من أمور عديدة لا تنم عن خبرته وإنما توحي بأنه ذو خبرة.

أبرز أساليب الاحتيال العقاري

  • ادّعاء المحتال بأنه صاحب العقار

من أكثر الطرق خطورة في الاحتيال العقاري هي أن ينتحل الشخص شخصية صاحب العقار، وتتم هذه العملية من خلال التلاعب بالأوراق الثبوتية والوثائق القانونية.
حيث يوهم المستثمر أن تلك الأوراق خالية من أي خطأ، وتتم هذه العملية بالاعتماد على غياب صاحب العقار الأساسي أو وكيله.
والتظاهر بأن هذا الشخص هو المالك الحقيقي للعقار وهو صاحب الأهلية لبيع وتأجير هذا العقار.
لذلك علينا التذكير دائماً أنه عند التفكير بأمر شراء عقار في تركيا أن يتم التعامل مع شركات عقارية ذات خبرة واسعة وتاريخ عريق في مجال بيع عقارات في تركيا.
حيث تتمكن تلك الشركات من كشف الأوراق غير النظامية، بالإضافة لامتلاكها خبراء متخصصين في تدقيق هذه الأوراق ومراجعة الدوائر الحكومية والتأكد من صحتها.

  • أسعار مشكوك فيها

بمعنى تقديم أسعار لا تمت للواقع بصلة تجعل المشتري يدرك عملية الاحتيال العقاري.
 فعند مقارنة تلك الأسعار التي يقدمها الوسطاء العقاريون بالأسعار المعروضة في سوق شراء العقارات في تركيا، سوف يلاحظ المشتري تفاوت واضح في ذلك.
حيث تلجأ بعض الشركات العقارية والوسطاء إلى هذه الطريقة في النصب مستغلين جهل المشتري بأسعار العقارات، ويقدمون أسعار للعقارات لا تتوافق مع القيمة الفعلية للعقار على أرض الواقع.

  • مواقع إلكترونية عقارية غير آمنة

نظراً للزيادة الكبيرة في شراء عقارات في تركيا والتهافت الكبير عليها من جميع المستثمرين، وتوفر ميزة الشراء عن بعد جعل لوسائل التواصل الاجتماعي دور فعال في ذلك.

لما فيها من تقنيات متطورة تسهل عمليات البيع والشراء وبالتحديد لفئة المستثمرين عن بعد الذين تشكل المسافة عائقاً كبيراً أمام إمكانيتهم لشراء العقار في الواقع.
كما أن توفر مواقع وهمية متخصصة يسمح باختيار العقار بسهولة وسلاسة وتوفر عروض بأسعار متنوعة ومميزة دون الحاجة للبحث على جميع المواقع، حيث سمحت تلك المواقع لجميع الفئات بطرح واختيار العقارات حسب رغباتهم.
ولكن علينا أن نشير إلى أن هناك مواقع آمنة تمتلك تصاريح لتقوم بالتسويق العقاري وذلك لحماية المشتري من الوقوع في فخ الاحتيال العقاري.

  • إعطاء المستثمر فكرة خاطئة عن المردود الاستثماري العائد من العقار

إن إحدى طرق الاحتيال العقاري هي تقديم فكرة عن الأرباح الهائلة التي سوف يجنيها العقار مستقبلاً.
إن شراء عقار في تركيا تختلف أرباحه من منطقة لأخرى وتختلف أيضاً وفقاً لنوع الاستثمار القائم في العقار.
حيث يتوجب على المستثمر اختيار العقار بحرص ودقة متناهية وأخذ فكرة شاملة عن أسعار كافة العقارات المشابهة للعقار المراد شراؤه.
بالإضافة إلى أنه يجب أن يأخذ بعين الاعتبار أن يستثمر العقار بمردود أعلى من العقارات المشابهة له.

  • الاتجار بعقارات وهمية

نلاحظ دائماً أن المشتري يفضل شراء العقارات من المخطط ليتمكن من تحصيل سعر ومكان مناسبين.
فهي توفر وقت وجهد ولكي يتبع المشتري هذه الآلية في شراء عقار في تركيا عليه أن يتعامل مع شركة عقارية موثوقة وذات سيط طيب وسمعة حسنة تضمن أن يكون العقار موافقاً لكافة الشروط ومطابقاً للمخطط.
فهذا يمنحك كافة الضمانات لإتمام عملية إنشاء العقار وفق المعايير المتفق عليها في حال كان العقار قيد الإنشاء.
مع العلم أن العقارات قيد الإنشاء يجب أن تكون تابعة للحكومة التركية أو لجهات مرخصة ولها ضماناتها، وذلك لتجنب الوقوع في أي عملية نصب أو احتيال.
كما ينصح المستثمر بعدم دفع ثمن العقار دفعة واحدة قبل استلام العقار، بل يجب تجزئته مع تقدم عملية البناء وتوثيق كافة الدفعات بأوراق قانونية تحفظ حق المستثمر ومطابقة كافة المواصفات المتفق عليها مع أرض الواقع.

  • بيع العقارات مقابل الجنسية التركية بسعر أقل

سنوضح أمراً هاماً أن منح الجنسية التركية يتم عند شراء عقار في تركيا بقيمة 250 ألف دولار أو عدة عقارات مجموعها يحمل نفس القيمة ضمن شروط وضعتها الحكومة التركية أهمها :

  • عدم بيع تلك العقارات لمدة ثلاث سنوات

هذا يعني أن أي شركة عقارية تمنح الجنسية مقابل سعر أقل مما ذكر فهذا ما يسمى بالاحتيال العقاري واضح وضوح الشمس لأنه منافي للقوانين التركية المفروضة.

كيف تكشف الاحتيال العقاري؟

هناك عدة نقاط يجب الانتباه إليها عند شراء عقار في تركيا تنبهك إلى وجود احتيال عقاري، لذلك يجب عليك الانتباه لأصغر التفاصيل المتعلقة بالعقارات لكي تحميك من الوقوع في فخ النصب والاستغلال.

وتساعدك على اكتشاف ما إذا كان الشخص الذي يبيع العقار موثوقاً أم لا، ومن هذه النقاط هي :

  • ثمن العقار أقل من سعره الحقيقي.
  • القول بأن مالك العقار أي صاحبه خارج تركيا.
  • اعتراض صاحب الإعلان على معاينة العقار.
  • الإصرار على طلب مبلغ مادي مسبق (سلفة) سواء كان قليل أو كبير.
  • الوكيل العقاري غير مسجل في الدولة أي عدم وجود تصريح رسمي يؤهله للعمل.

نصائح تجنبك الوقوع في فخ الاحتيال العقاري

إن شراء عقار في تركيا ليس بالأمر السهل وأيضاً ليس بالأمر الصعب، لذا يجب عليك أن تحمي نفسك وأموالك من استغلال المحتالين وتجنب الوقوع في فخ النصب والاحتيال العقاري.
وهناك مجموعة من النصائح يجب اتباعها قبل شراء عقار في تركيا، وهي:

  1. اللجوء إلى شركات عقارية موثوقة ذات سمعة طيبة والاستفادة من خبرتها، والبحث عن عقارات معروضة للبيع عن طريقها.
  2. عدم دفع أي سلف مادية قبل التأكد من أن كل شيء قانوني.
  3. أن يكون المستثمر أو المشتري على معرفة كاملة بكافة التفاصيل المتعلقة بالعقار الذي يودُّ شراءه ومعاينته على أرض الواقع قبل الدخول في أي صفقة عقارية.
  4. يجب التأكد من هوية الوكيل العقاري أو الوسيط الذي تتعامل معه.
  5. عدم توقيع أي عقد بينك وبين البائع قبل فحص العقار.
  6. عدم العجلة في إنهاء المعاملات والأوراق العقارية والتأكد من صحتها والتمعن بما كتب فيها، ويفضل التعامل مع محامٍ مختص لضمان كافة الأوراق نظراً لمعرفته القوية بالشؤون العقارية.
  7. لا بد من الحصول على تقرير تقييم للعقار الذي يود شراءه، فهذا التقرير يمكنك من الحصول على القيمة المناسبة للعقار من خلال أسعار العقارات في السوق.
  8. حاول أن تحافظ قدر الإمكان على معلوماتك الشخصية مثل : إمكانياتك المادية، المعلومات البنكية، الوثائق الشخصية.

ختاماً يجب أن ننوّه إلى أن الاحتيال العقاري هو من أخطر أنواع الاحتيال وأكثرها شيوعاً، لذلك لا بد من أخذ كافة الاحتياطات عند شراء عقار في تركيا لحمايتك من المستغلين والمحتالين.

*****

واقرأ أيضاً في مدوّنة سمارت إمزا العديد من المقالات والمعلومات حول شراء الشقق والعقارات في تركيا:

أفضل المدن والمناطق في تركيا لشراء عقار في تركيا

العوامل المؤثرة في ارتفاع أسعار الشقق في تركيا 2021

11 من أهم الأسئلة الشائعة عن شراء عقار في تركيا

الاستثمار العقاري في تركيا .. بين المخاطر والمزايا

مزايا منطقة إسنيورت في إسطنبول والتّملّك فيها

إسطنبول وجهة استثماريّة رائدة .. تعرّف على الأسباب

مزايا التّملّك في منطقة بيليك دوزو

كيف أثّرت جائحة كورونا “كوفيد 19” على سوق العقارات في تركيا؟

الاستثمار الزّراعي في تركيا .. أرض استثمارية خصبة

*****

للاطلاع على آخر أخبار تركيا :

هنا

*****

تابع سمارت إمزا على

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مرتبطة

مقارنة

× مرحبا ... اخبرنا كيف يمكننا مساعدتك !

ادخل كلمة مفتاحية