أنواع العقارات في تركيا وطرق الاستفادة منها استثمارياً

مع اتّساع سوق العقارات في تركيا واستمرار ازدهارها تتعدّد أنواع العقارات وهذا يسمج بتعدّد طرق استثمارها بشكل أكثر ثباتاً وربحاً مقارنة مع القطاعات الاستثماريّة الأخرى.

وليس عبثاً هذا التّطوّر في الاستثمار العقاري في تركيا دوناً عن بقيّة الدّول؛ فالموقع الاستراتيجي لتركيا جغرافيّاً ونموّها الثّابت في مختلف القطاعات.

إضافة إلى إمكانيّة الرّبح الكبير وإعادة تدويره خلال مدّة زمنيّة قصيرة في مجال العقارات سمحت بازدهار الاستثمار العقاري.

فالعقار كتعريف اصطلاحي هو كل شيء ثابت لا يمكن نقله أو تحريكه سواء أكان أرضاً مشجّرة أو خالية أو كان بناء.

لذلك من المهم أن نتعرّف على أنواع العقارات في تركيا وكيف نستفيد من كلّ نوع في تحقيق الرّبح.

وقبل الخوض في أنواع العقارات لا بدّ من ذكر أهم مزايا تملّك عقار في تركيا.

مزايا تملّك عقار في تركيا

  • البنية التّحتيّة في تركيا تتمتّع بالقوّة والتّطوّر.
  • مرونة القوانين في تركيا وخاصّة مع تملّك الأجانب وما تمنجه لهم من تسهيلات ومزايا.
  • ارتفاع معدّل التّعداد السّكّاني ودوره في زيادة الطّلب على العقارات.
  • نموّ قطاع السّياحة وازدهاره وتأثيره على طلب العقارات المتزايد.
  • تتابع الأعمال والمشاريع الحكوميّة المتطوّرة في البلاد ممّا يزيد من خصوبة الاستثمارات فيها.
  • حصول المستثمر الأجنبي على إقامة أو جنسية بموجب التّملّك وشروطه.

أنواع العقارات في تركيا

يمكن أن نصنّف العقارات في تركيا ضمن تصنيفات رئيسيّة تتفرّع عنها أنماط ترتبط كلّها بنوع النّشاط الاستثماري الممكن فيها.

العقارات السّكنيّة

وهي أي نوع من أنواع العقارات يصلح للسّكن وتشمل الشّقق والفلل والشّاليهات أيضاً.

العقارات الصّناعيّة

وهي كلّ عقار يمكن استخدامه في أغراض صناعة منتجات مثل المصانع والمخازن والورشات.

العقارات التّجاريّة

وهي العقارات الّتي تستخدم لأعمال مرتبطة بالتّجارة والخدمات أي المكاتب ومباني الشّركات والمراكز التّجاريّة والدّكاكين والمقاهي والمطاعم.

العقارات الزّراعيّة

وتشمل كلّ العقارات ذات التّربة الخصبة الصّالحة للزّراعة مثل المزارع والبساتين.

عقارات لأغراض خاصّة

وفي هذا النّوع نجد العقارات الّتي تصلح لبناء مرافق دينيّة (كنائس، مساجد) أو مرافق تعليميّة كالمدارس والجامعات أو لبناء مراكز طبّيّة ومستشفيات.

كيف نستثمر في العقارات السّكنيّة؟

وهي كلّ عقار مبني وتشمل عدّة أنواع الشّقق والفلل والمكاتب التّجاريّة بشكل أساسي، وهذه الأنواع تعتبر الأكثر رواجاً في عالم الاستثمار العقاري في تركيا.

ويمكن تصنيفها أيضاً إلى عقارات سكنيّة وعقارات غير مخصّصة للسّكن، وتشمل كلّ منها:

العقارات السّكنيّة: شقق، فلل، قصور

العقارات غير المخصّصة للسّكن: المحال التّجاريّة، المصانع، والورشات والمخازن.

ويرجع رواجها إلى الأسباب التّالية:

  • تزايد عدد السّكّان وبشكل خاص الوافدين الأجانب المقيمين في تركيا.
  • نمو قطاع الأعمال والاستثمار الّذي يحتاج إلى أماكن للعمل.
  • وجود العديد من الإنشاءات الحديثة والمجمّعات السّكنيّة والتّجاريّة الحديثة والفاخرة.

ويعد الاستثمار في العقارات السّكنيّة وغير المخصّصة للسّكن من الاستثمارات الرّابحة إذا توافرت في العقار الشّروط الجيّدة ومنها:

  • موقع العقار: فإذا كان عقاراً سكنيّاً فموقعه القريب من المواصلات والمراكز اليوميّة المهمّة يزيد من فرص استقطابه، والعقار التّجاري إذا كان في منطقة حيويّة مرغوبة ومناسبة للعمل ترتقع قيمته ويكثر راغبوه.
  • حالة العقار: وذلك من حيث كونه جديداً أو قديماً، سبق وأن استخدمه أحد أو لا فهذه الأمور كلّها تؤثّر في سوقه الاستثماري.

الاستثمار في العقارات الزّراعيّة

وتشمل هذه العقارات الأراضي غير المبنيّة، وقد تكون بساتين ومزارع وحقول، وتركيا بلاد مشهورة بالزّراعة ومنتجاتها.

والاستثمار الزّراعي في تركيا يعدّ منتعشاً لأسباب كثيرة منها:

  • الموقع الاستراتيجي لتركيا جغرافيّاً.
  • ارتفاع نسبة الأراضي الصّالحة للزّراعة فيها.
  • وفرة مياه الرّي واعتدال المناخ.
  • تنوّع المنتوجات الزّراعيّة من الحبوب إلى الخضروات والتّوابل ونباتات الزّينة.
  • الدّعم الحكومي لقطّاع الزّراعة ومستثمريه من المحلّيين والأجانب.

وتشتهر مدن بورصة ومانيسا وموغلا بوفرة الأراضي الزّراعيّة وخصوبتها إضافة إلى الأراضي في مدن إسطنبول وطرابزون وأنقرة ويالوفا وغيرها.

ومن أبرز المجالات الّتي يمكن الاستثمار فيها ضمن القطاع الزّراعي:

  • محاصيل الحبوب.
  • الخضروات والفاكهة بأنواعها.
  • مزارع الدّواجن والمواشي ومشتقّاتها.
  • المناحل والمسامك.
  • مزارع نباتات الزّينة والزّهور.

كيف تحقّق ربحاً من الاستثمار الزّراعي؟

عندما تتّخذ قراراً ببدء استثمار في المجال الزّراعي في تركيا فأنت بحاجة إلى الانتباه لعدّة نقاط لتكون على الطّريق الصّحيح.

أوّلاً يجب اختيار العقار المناسب في مكان مناسب من حيث خصوبة الأرض وتوافر المياه، ثانياً أن تحسن اختيار المحصول المزروع والمطلوب من السّوق الاستهلاكيّة.

ثالثاً معرفة أفضل الاستثمارات الزّراعيّة وذلك يتحقّق من خلال التّعامل مع خبراء في هذا المجال ومن لهم اطّلاع كبير عليه.

ومع كلّ ما ذكرنا في هذا المقال نكون قد سلّطنا الضّوء كاملاً على أنواع العقارات في تركيا وطرق استثمارها وما يهمّ المستثمر من ملحوظات ونصائح.

*****

واقرأ أيضاً:

أسعار العقارات في تركيا وعوامل مؤثرة في ارتفاعها وانخفاضها

استثمر في تركيا..إليك الأسباب المشجعة على الاستثمار العقاري في تركيا

حصلتُ على الجنسيّة التّركيّة فماذا أستفيد؟

قبل شراء عقار في تركيا .. مجموعة نصائح ومعلومات

 

*****

للاطلاع على آخر أخبار تركيا :

هنا

*****

تابع سمارت إمزا على

مقالات مرتبطة

اطلب خدمتك من خبراء الإستثمار العقاري
1

مقارنة

ادخل كلمة مفتاحية